أخبار عاجلة

الصيغة النهائية الكاملة للمنهاج الدراسي للتعليم الابتدائي pdf

المنهاج الدراسي للتعليم الابتدائي pdf الصيغة النهائية

السلام عليكم ورحمة الله تعالى :

أصدرت وزارة التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة النسخة النهائية الكاملة للمنهاج الدراسي للتعليم الابتدائي pdf .

المنهاج الدراسي لسلك التعليم الابتدائي- الصيغة النهائية الكاملة- يوليوز 2021.

 .
المنهاج الدراسي لسلك التعليم الابتدائي- الصيغة النهائية الكاملة- يوليوز 2021
 أَصَدَرَتْ مديرية المناهج بِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية المِنْهَاج الدراسي المنقح لِلتَّعْلِيمِ الابتدائي لِمُوَاكَبَة الرؤية الاستراتيجية 2015-2030 .وتنزيلا لمقتضيات القانون الاطار 51.17 المتعلق بِمَنْظُومَةِ التربية وَالتَّكْوِينِ.
و يَتَضَمَّنُ محورين هُمَا :
القسم الأول: الإطار التوجيهي العام
القسم الثاني: التنظيم الجديد للبرنامج الدراسي فِي ثلاثة مجالات

تحميل المِنْهَاج الدراسي المنقح لِلتَّعْلِيمِ الابتدائي PDF 2021/2022

 من هُنَا

مواضيع قد تهمك :

جميع جذاذات المستوى الثالث ابتدائي

تحميل منهجية تدريس جميع المواد المستوى الثالث وفق المنهاج المنقح

تحميل دلائل الأستاذ للمستوى الثالث ابتدائي

جميع جذاذات المستوى الثاني ابتدائي 2021-2022 -جميع المواد-جميع المراجع المعتمدة

تحميل أشكال هدنسية رائعة لتزيين القسم/الفصل جاهزة للطباعة

نموذج ميثاق القسم-القانون الداخلي للقسم عربية وفرنسيةبحلةرائعةwordوpdf 

تحميل دفتر تعلم كتابة حروف اللغة الفرنسية جاهز للطباعة 2021/2022

تحميل بطاقات تقديم الحروف باللغة الفرنسية جاهزة لتزيين القسم2021/2022 

1-مفهوم المنهاج الدراسي ومكوناته :

يعتبر المنهاج الدراسي العمود الفقري للمنظومة التربوية، يؤثر في مختلف استراتيجيات إصلاح النظام التربوي، ويدخل في تغيير معالم المدرسة ووظائفها، ودينامية اشتغالها، وهو أيضا الأداة الأساسية التي يستخدمها المجتمع متمثلا في نظمه السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدينية والحضارية بشكل عام، لتحقيق مراميه ومقاصده وأهدافه من العملية التربوية. الفلسفة التربوية توجهه، والخبرات المجتمعية تغذيه، وتطوره

المنهاج من حيث خصائصه ووظائفه ومكوناته يجسد نقطة تجاذب في معظم المجالات والمناقشات بين المهتمين بالحقل التربوي عامة والتعليمي خاصة في بلادنا

الندوة الوطنية التي نظمها المجلس الأعلى للتعليم .بتاريخ : 23/24 ماي 2007

يتضمن المنهاج مجموعة من المكونات:

  • الغايات والمرامي البعيدة التي تسعى التوجهات المعتمدة في النظام التربوي إلى تحقيقها.
  • النظريات والاتجاهات التربوية.
  • الكفايات المستعرضة والكفايات الخاصة بمجالات التعلم.
  • عناصر البرنامج الدراسي (مفردات البرنامج والأهداف التعلمية).
  • الأنشطة والوضعيات التعليمية – التعلمية التي تمكن من تحقيق الأهداف التعلمية.
  • الإيقاعات المدرسية والحصص الزمنية المقررة.
  • الكتاب المدرسي وما يتضمن من أنشطة تعليمية – تعلمية.
  • البنيات المدرسية والهياكل التنظيمية للمؤسسة التعليمية.
  • المقاربات التربوية والطرائق التعليمية والاستراتيجيات التعلمية.
  • المدرس وممارساته البيداغوجية.
  •  المتعلم وتفاعلاته داخلالصف.
  • الوسائل الديدكتيكيةوالموارد الرقمية.
  • الإطار المرجعيللتقويم.
  •     مشاريع الدعم العام والخاص.
  • التكوين الأساس والمستمر للأطر التربوية.
  • إن المنهاج الدراسي ليس سردا للبرامج التعليمية بل هو متضمن لها. فالبرنامج يختزل في لوائح المواد والمحتويات المعرفية والمهارية والسلوكية التي يتم تدريسها في مختلف المستويات التعليمية، مع تحديد جداول واستعمالات الزمن المناسبة.
  •  أما المنهاج فهو مفهوم واسع ومركب، يشمل مجموعة من العناصر، إذا حدث خلل في أحدها تتأثر العناصر الأخرى.
  • تبني المقاربة بالكفايات كمدخل بيداغوجي لمراجعة المناهج يستلزم التخلي عن منطق البرنامج التعليمي والانتقال إلى منطق المنهاج الدراسي.
  •  إن بناء منهاج جديد ومتكامل يستجيب للشروط والمتطلبات العلمية الراهنة التي يقتضيها بناء المناهج التربوية ينبغي أن يأخذ بعين الاعتبار كل مكونات المنهاج.

2-أسس بناء المنهاج:

يرتكز بناء المنهاج الدراسي على أسس فلسفية واجتماعية ونفسية ومعرفية.

الأساس الفلسفي: ويشمل الأطر الفكرية والإيديولوجية، والتوجهات الاقتصادية والحضارية التي يقوم عليها المنهاج بما يعكس خصوصية مجتمع ما.

الأساس الاجتماعي: ويتعلق بثقافة المجتمع، وعاداته وتقاليده، وقيمه الدينية والأخلاقية، وحاجات أفراده في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والعلمية والتكنولوجية.

الأساس النفسي: ويتعلق بطبيعة المتعلم وخصائصه السيكونمائية، وقدراته وحاجاته وسلوكاته.

الأساس المعرفي: ويتعلق بالمادة الدراسية من حيث طبيعتها ومصادرها ووظيفتها وملاءمتها، والمقاربات والتوجهات المعرفية والبيداغوجية والديدكتيكية االخاصة بتعليمها وتعلمها.

لكن الملاحظ أن المنهاج الدراسي المغربي لا يساير الأسس الحقيقية لبناء المنهاج، فهو لا يعبر عن طموحات المجتمع وحاجاته الفلسفية والسياسية والاجتماعية، ولا يحترم الخصائص السيكونمائية للطفل المغربي… ومن تمظهرات هذه الاختلالات:

  • إشكالية مواءمة المنهاج واندماجه في محيطه. وهذا يتبين من خلال مخرجات المنهاج.
  • اللامساواة وانعدام تكافؤ الفرص أمام المنهاج الدراسي، ومن أهم مظاهرها:
    • مسألة تعدد المدارس (مدارس عمومية ومدارس خصوصية)، وتعدد المناهج السائدة (مناهج مغربية رسمية وأخرى موازية، مناهج أجنبية)؛
    • إشكالية مستويات المنهاج (المنهاج الرسمي الصريح، المنهاج الضمني، المنهاج الفعلي، المنهاج المخفي)
    •  إشكالية الفروق الفردية وتكافؤ الفرص؛
    • هدر الزمن المدرسي الضروري لتطبيق المنهاج؛
    • عدم مواءمة البنيات المدرسية (الأقسام المكتظة، الأقسام المشتركة …)

3-تنظيمات المناهج:

تنتظم المناهج الدراسية، في علاقتها بالمواد الدراسية، في العديد من التنظيمات المنهاجية. فهناك منهاج المواد الدراسية المنفصلة، ومنهاج المواد الدراسية المترابطة، ومنهاج المواد الدراسية المندمجة أو منهاج المجالات الواسعة (الأقطاب).

منهاج المواد الدراسية المنفصلة:

يتكون هذا النوع من المناهج من مواد دراسية منفصلة تماما عن بعضها البعض؛ أي أن لكل مادة محتويات تعليمية خاصة بها تدرس بمعزل عن المواد الأخرى، كما يكون لها كتاب مدرسي وامتحانات خاصة.

يتميز هذا النوع من المناهج بسهولة إعداده وتنفيذه؛ فهو لا يحتاج سوى إلى تحديد المعارف الخاصة بكل مادة دراسية، وتوزيعها على المراحل والسنوات الدراسية، وإعداد الكتب المدرسية اللازمة. غير أنه يعاب عليه كونه منهاج محتويات، يراهن على الكم الهائل من المقررات على حساب الكيف، كما أنه يغيب التماسك والترابط والتوافق بين مكونات المادة الواحدة من جهة، ومكونات جميع المواد من جهة أخرى.

منهاج المواد المترابطة:

هو فكرة وسط بين المواد المنفصلة وبين الإدماج التام للمواد، إذ أنه يستند إلى مبدأ الربط بين موضوعات مادتين دراسيتين أو أكثر يتضمنها المنهاج، وذلك تبعا لعلاقة تجمعها. فهذا المنهاج يرفض تفتيت أو تقسيم المعرفة إلى ميادين منفصلة، ويؤكد على تكامل المعرفة ووحدتها، وإزالة الحواجز بين موضوعات المواد المختلفة.

منهاج المجالات الواسعة (منهاج الأقطاب):

يقصد بمنهاج المجالات الواسعة تجميع المواد الدراسية تبعا لخصائص موحدة فى قطب أو مجال واحد، وبهذا يمثل هذا النوع من المنهاج محاولة لدمج المواد الدراسية في قالب واحد يضمن لها التكامل والانسجام.

يتموقع المنهاج الدراسي المغربي ضمن تنظيم المواد الدراسية المنفصلة لكونه يراهن على الكم الهائل من المحتويات والمقررات على حساب الكيف، كما أنه يغيب التماسك والترابط والتوافق بين مكونات المادة الواحدة من جهة ومكونات جميع المواد من جهة أخرى، وتكاملها معاً في وحدة متماسكة متناغمة.

بل وصل الأمر إلى حد تقسيم المادة الدراسية الواحدة إلى مكونات، كل مكون فيها يمثل مادة مستقلة. وقد حدث ذلك بالنسبة لمجموعة من المواد كاللغة العربية مثلا، إذ قسمت إلى تعبير شفوي وقراءة وتراكيب وصرف وتحويل، وإملاء وخط وتعبير كتابي … دون اعتبار لأي ترابط بين هذه المكونات في كثير من الأحيان.

  • إذا ما تفحصنا كذلك محتويات البرامج المنقحة للسنوات الأربع من الابتدائي والتي صدرت مؤخرا عن وزارة التربية الوطنية، نجد أن مبدأ التجميع، في ثلاثة مجالات أو أقطاب، ما هو إلا تجميع شكلي لكونه مناقضا للفلسفة التى بني عليها منهاج المجالات. فالمجال في هذا التجميع ما هو سوى إطار يجمع مواد مختلفة ولكل مادة خصوصياتها وبرامجها وتقويمها. وحيث إن كل مادة من القطب الواحد منفصلة تماما عن المواد الأخرى، فمعنى ذلك أنه لم يحدث أي نوع من أنواع الدمج بين مواد المجال الواحد. وتلك خاصية من خصائص منهاج المواد المنفصلة.

3-مداخل المنهاج الدراسي المغربي:

  • المدخل لغة حسب المعجم العربي الأساسي، هو موضع الدخول، أو مقدمة الشيء. أما اصطلاحا فيعني الأساس والإطار العام لمجموعة من المبادئ المنظمة لمختلف الإجراءات التربوية والبيداغوجية.
  • أما المقاربة لغة فيعرفها المعجم الفرنسي لاروس بأنها ”الحركة التي بواسطتها نتقدم نحو الأمام“، واصطلاحا يمكن تعريفها في علاقتها بالمنهاج الدراسي باعتبارها كيفية أو تصورا لتخطيط وتنظيم مكونات المنهاج، وإعطائها نوعا من الوحدة والتناسق. كما يمكن اعتبارها رؤية براغماتية لكيفية إعداد وبناء المنهاج ومعالجة وبلوغ غاياته. فهي بالتالي تختلف عن الطريقة البيداغوجية أو الديدكتيكية؛ لأن البيداغوجيا هي ”كل ماله ارتباط بالعلاقة بين مدرس وتلميذ بغرض تعليم أو تربية.“ فمجالها ينحصر على السيرورة التعليمية-التعلمية وما يرتبط بها من طرائق وتقنيات ووسائل واستراتيجيات وأساليب … نقول مثلا بيداغوجيا المشروع، بيداغوجيا حل المشكلات، البيداغوجيا الفارقية…

والديدكتيك هو كل ما له ارتباط بتدريس المواد الدراسية المختلفة، فمجال اهتمامه هو دراسة المادة الدراسية والتفكير في بنيتها ومنطقها، وكيفية تدريس مفاهيمها ومشاكل وصعوبات اكتسابها، نقول مثلا ديدكتيك الرياضيات، ديدكتيك اللغة العربية…

كما أننا لا بد، في هذا المقام، من تحديد مفهومين أساسيين مرتبطين بالمفاهيم السابقة، ويتعلق الأمر بمفهوم الطريقة ومفهوم المنهجية.

  • الطريقة هي سلسلة من الإجراءات المحددة بأدوات نستعملها بغرض الوصول إلى هدف معين.
  • المنهجية هي إجراء نتبناه لتنفيذ طريقة. فهي تزودنا بمجموعة من الإجراءات الديدكتيكية والبيداغوجية التي تحدد كيفية تنفيذ طريقة ما.

يستند المنهاج الدراسي المغربي إلى ثلاثة مداخل اعتبرها الميثاق الوطني للتربية والتكوين والكتاب الأبيض اختيارات استراتيجية لأي مراجعة للمناهج، وهي مدخل التربية على القيم، ومدخل الكفايات، ومدخل التربية على الاختيار واتخاذ القرار.

-التربية على القيم:

أولى كل من الميثاق الوطني للتربية والتكوين والكتاب الأبيض لمدخل التربية على القيم أهمية بالغة، وجعلاه اختيارا استراتيجيا لتطوير المناهج الدراسية المغربية.

والقيم هي المثل والمبادئ والضوابط التي توجه سلوك الفرد وتنظمه. ويمكن اعتبارها كذلك نماذج مثالية تقف كمعيار لتوجيه سلوك الفرد فيقبل ما يتوافق وهذه النماذج ويرفض ما يخالفها

وتشمل القيم التي تم إعلانها مرتكزات أساسية لبناء المناهج:

  • قيم العقيدة الإسلامية؛
  • قيم الهوية الحضارية ومبادئها الأخلاقية والثقافية؛
  • قيم المواطنة؛
  • قيم حقوق الإنسان ومبادئها الكونية.

مدخل التربية على الاختيار:

الاختيار هو القدرة على التمييز واتخاذ القرار المتسم بالوعي، والتصرف السليم بناء على تفكير شخصي وتأهيل خاص.

فتأهيل المتعلم لاكتساب القدرة على الاختيار يتطلب تربيته على الاستقلالية، والوعي بالواجبات والحقوق الفردية والجماعية، والتحلي بروح المسؤولية، والقدرة على تدبير مشاريع شخصية أو جماعية ذات صلة بالحياة المدرسية والاجتماعية.

وفي هذا الإطار توجه للمدرسة المغربية عدة انتقادات، لكونها لا زالت غير قادرة على مسايرة جملة من المستجدات ذات البعد القيمي ومواجهة مجموعة من التحديات؛ يأتي في مقدمتها وظيفية التعلمات المرتبطة بالقيم وعدم إعطائها معنى ودلالة من قبل المتعلم لأنها تكتسب بشكل تلقيني نظري بعيدا عن وضعيات الحياة، ثم هناك قدرة المدرسة على الحفاظ على هوية المجتمع الثقافية، وقدرتها على القيام بدورها التربوي والاجتماعي، ثم هناك العلاقة بين المدرسة والتنمية الروحية، وتشكيل القيم في عصر الفضائيات والتكنولوجيا، ودور المدرسة في التنمية السياسية وأخيراً دورها في التربية البيئية إلى غير ذلك من التحديات.

مدخل الكفايات:

بناء على ما جاء في الميثاق الوطني للتربية والتكوين، تم منذ سنة 2000 تبني المقاربة بالكفايات كمدخل أساس لمراجعة المناهج التربوية المغربية. ويعتبر هذا التوجه اختيارا بيداغوجيا يرمي إلى الارتقاء بالمتعلم إلى أسمى درجات التربية والتعليم؛ إذ إن المقاربة بالكفايات تستند إلى نظام متكامل من المعارف والمهارات والسلوكات المدمجة التي تتيح للمتعلم، في سياق وضعية مشكلة، القيام بالإنجازات والأداءات الملائمة التي تتطلبها تلك الوضعية.

ما يميز المقاربة بالكفايات كونها:

  • تنطلق من فكرة مؤداها أن التعلم كل لا يتجزأ وشامل لكل مكونات الشخصية الإنسانية، لذلك تعتمد في بناء المعارف والمهارات والسلوكات على تنسيق عمودي بين مختلف الوحدات داخل مادة دراسية معينة، وتنسيق أفقي بين مختلف المواد الدراسية. بل أكثر من ذلك، فهي تقوم على تشجيع الممارسات التربوية المبنية على دمج المواد الدراسية ضمن مجالات أو أقطاب واسعة (منهاج المواد الدراسية المندمجة أو منهاج المجالات الواسعة).
  • تمكن المتعلم من كل الشروط والوسائط التي تتيح له البناء الذاتي للتعلمات، وعلى هذا الأساس، تحتل الطرائق الفعالة والبيداغوجيات الوظيفية وتقنيات التنشيط واستراتيجيات التعلم الذاتي موقعا مركزيا في هذه المقاربة.
  • تربط التعلم بمفهوم التصرف(la conduite) الواسع والشامل، الذي يهتم بكل جوانب الشخصية، وليس بمفهوم السلوك (le comportement) الضيق، المرتبط بالمعارف البسيطة المجزأة.
  • تعطي معنى ودلالة للتعلمات من خلال توظيفها لحل مشكلات مرتبطة بمحيط المتعلم.
  • المقاربة بالكفايات، باعتبارها مقاربة تتمركز حول المتعلم، تدمج جملة من البيداغوجيات الوظيفية التي:
    • تنمي استقلالية المتعلم وتجعله فاعلا أساسيا في بناء تعلماته.
    • توفر فضاء للتعلم الذاتي يمكن المتعلم من توظيف جيد لإمكاناته وقدراته، وتحفزه على التفاعل مع محيطه تفاعلا إيجابيا وبناء قوامه المساءلة والاستكشاف والبحث والاستنتاج (بيداغوجيا حل المشكلات).
    • تستجيب لحاجات كل متعلم، وتتكيف حسب الفروق الفردية المتواجدة بين المتعلمين، على اعتبار أنهم مختلفون في القدرات والميول والاهتمام والإيقاع… (البيداغوجيا الفارقية).
    • تتيح العمل في مجموعات، حيث يكمل كل عضو في المجموعة الأعضاء الآخرين (بيداغوجيا العمل بالمجموعات)؛
    • تعطي للتعلمات المكتسبة دلالات حقيقية، من خلال إدماجها وتوظيفها لحل وضعيات مشكلة حقيقية أو قريبة من واقع المتعلم (بيداغوجيا الإدماج)؛
    • تتيح للمتعلم المشاركة في أنشطة حقيقية والانخراط، بمساعدة المدرس، في مشاريع جماعية أو شخصية تفضي إلى منتوج ملموس (بيداغوجيا المشروع)؛
    • تربط كل مشروع لتخطيط وتدبير التعلمات بوضعية تفاوض وتعاقد مع المتعلم (بيداغوجيا التعاقد)؛
    • تجعل المتعلم يتعلم ويستمتع بتعلمه متفاعلا مع عناصر البيئة التي يتعلم فيها (بيداغوجيا اللعب)؛
    • تعطي الحق للمتعلم في الخطأ، ولا تعتبر الخطأ في إنجازه عملا سلبيا، بل منطلقا إيجابيا، ودليلا وأداة كشف عن آليات التفكير عنده، وهكذا يتم ضبط الخطأ وتحديد مصدره، ثم علاجه بوعي وتبصر من لدن المتعلم (بيداغوجيا الخطأ).
    • تجعل من التقويم أداة للتأكد من درجة التحكم الفردي والجماعي في الأهداف والكفايات المنشودة بناء على معايير ومؤشرات دالة، وتتيح بناء أنشطة لدعم نتائج التقويم (تقوية التعلمات وترسيخها أو تعديلها، تصحيح التعثرات، إكمال النقص الذي يعتريها …).

انطلاقا من هذه الاعتبارات، يمكن القول: إن المقاربة بالكفايات تستند في أجرأتها إلى مجموعة من البيداغوجيات الفعالة، وهذا التنوع البيداغوجي يجعل منها مقاربة منهاجية حاضنة لكل البيداغوجيات والممارسات الوظيفية المتمركزة حول المتعلم.

على مستوى التطبيق نلاحظ فشل المنهاج الدراسي المغربي في أجرأة المقاربة بالكفايات، ويظهر ذلك من خلال:

  • واقع الحال والاختلالات المنهاجية التي يعرفها النظام التربوي المغربي، وكذا فشل النماذج البيداغوجية التي حاولت أجرأة المقاربة بالكفايات؛
  • تحليل الممارسة البيداغوجية والكشف عن مكامن ضعفها؛
  • الكتاب المدرسي ومدى مواكبته للتحديات المعاصرة؛
  • مدى استجابة المؤسسة التعليمية للمتطلبات الاجتماعية وما يفرضه سوق الشغل وعالم الاقتصاد؛
  • مدى استحضار المناهج والبرامج للإشكالات اليومية التي تعيشها المؤسسة التعلمية بكل مكوناتها (الاجتماعية، النفسية، الاقتصادية، البيداغوجية..) …

ومن أسباب ذلك:

  • غياب تصور وطني واضح لأجرأة المقاربة بالكفايات في المنهاج الدراسي؛ مما جعل التوجيهات التربوية (الكتاب الأبيض) والكتب المدرسية تتعامل مع هذه المقاربة بأساليب غامضة ومتناقضة أحيانا.
  • غياب إطار مرجعي للكفايات يحدد بشكل منظم الكفايات المستهدفة من كل مرحلة تعليمية. ويمكن تعريف الإطار المرجعي للكفايات باعتباره وثيقة مرجعية تحدد بشكل منظم الكفايات المستهدفة في مرحلة معينة من المسار التعليمي.
  • غياب إطار مرجعي عملي للممارسات والبيداغوجيات التي من شأنها أجرأة المقاربة بالكفايات؛

سنقتصر هنا على استعراض مقاربتين أثرتا بشكل مباشر في تدريس اللغات بالمدرسة المغربية منذ أواسط القرن العشرين وبداية القرن الواحد والعشرين، وهما المقاربة البنيوية والمقاربة التواصلية في تعليم اللغات.

المقاربة البنيوية

ترى هذه المقاربة، التي أثرت في المناهج المغربية إلى زمن قريب، أنّ اللغة ما هي إلا “منظومة من العناصر المرتبطة بنيويا للتعبير الرمزي عن المعنى، وأن الهدف من تعليم أي لغة هو التمكّن من عناصر هذه المنظومة، تلك العناصر التي يتمّ تحديدها في صورة وحدات صوتية، ووحدات نحوية (مثل البنيات اللغوية والجمل)، وعمليّات نحوية (مثل الزيادة، والنقل، والربط أو العناصر التحويليّة)، ووحدات معجميّة (مثل الكلمات الوظيفية والبنيوية) “

المقاربة التواصلية

ترى هذه المقاربة أن وظيفة اللغة تتجلى في ثلاثة جوانب أساسية: جانب وظيفي وجانب اجتماعي – ثقافي وجانب تفاعلي. كما ترى في اللغة عملية تواصل بين مرسل ومستقبل، بحيث لا يمكن أن تتمّ بنجاح دون اكتساب مهارات التواصل.

وبما أن الكفاية التواصلية (أي القدرة على توظيف النظام اللغوي بكفاية وبصورة لائقة في وضعيات تواصلية) هي الهدف والمبتغى وفق هذه المقاربة، فإن النماذج الحوارية المقدمة كوضعيات انطلاق لتعلم اللغة ترتكز حول ما يسمى بالأهداف التواصلية.

المقاربة المتمركزة حول الفعل

– هي مقاربة تبناها المجلس الأوروبي ووضع أسسها في وثيقة سميت بـ:” الإطار الأوروبي المشترك لمرجعية تعليم وتعلم اللغات“، وتعتمدها حاليا العديد من المناهج الدراسية كمقاربة ديدكتيكية لتدريس اللغات الأجنبية.

– والفكرة الرئيسية التي بنيت عليها المقاربة بالفعل هي الربط بين اكتساب اللغة والواقع الاجتماعي المعيش، بحيث تدمج أفعال الكلام في مهام وأفعال يكون المتعلم قادرا على إنجازها بشكل جيد في سياق اجتماعي مباشر ويومي. وفي هذا السياق يشكل القسم الدراسي مجتمعا حقيقيا يكون فيه المتعلم فاعلا أساسيا يتطور لغويا بإنجاز أفعال ومهام تواصلية حقيقية. ولا يكون لهذه المهام والأفعال دلالة، حسب المقاربة بالفعل، إلا إذا كانت مدمجة في مشروع يستند إلى جملة من الأفعال المرتبة حسب مستويات وأهداف تواصلية منطقية ومتكاملة تتيح تحقيق المهام المطلوبة.

إن المنهاج الدراسي المغربي ما زال يواجه مشكلات ديدكتيكية وبيداغوجية عديدة على مستوى تعليم اللغات وتعلمها. ومن أهم قصور هذا المنهاج:

  • لا يستند إلى مقاربة لغوية واضحة؛ فالمحتويات ترتكز بصورة بالغة على القواعد اللغوية دون مراعاة توظيفها في وضعيات حياتية وفق مبدأ المقاربة التواصلية.
  • تقدم المعارف والمهارات المرتبطة باللغة في إطار مكونات دراسية متناثرة وغير منسجمة ولا تلبي الحاجات التواصلية للمتعلم المغربي.
  • قدم المنهاج المغربي في جانبه المتعلق بالتعبير الشفوي محاور معجمية ونحوية بأسلوب تقليدي دون تعريف وظيفي وتواصلي لها، في حين تتطلب تنمية التعبير الشفوي الاشتغال على فئات متنوعة من الوظائف أو الأهداف التواصلية مثل الطلب، والإنكار، وتقديم معلومات، والشكوى، والوصف … فمدخل الوظائف أساس المقاربة التواصلية.

المنطلقات المعتمدة في مراجعة المناهج والبرامج

  1. الميثاق الوطني للتربية والتكوين (دستور التربية والتكوين)
  2. الوثيقة الإطار لمراجعة المناهج التربوية وبرامج تكوين الأطر
  3. الكتاب الأبيض 

ما هي مداخل الميثاق الوطني: مدخل الكفايات، التربية على القيم، التربية على الاختيار

ما المقصود بالوثيقة الإطار؟ 
وثيقة تضم الاختيارات المرجعية بالنسبة لمراجعة البرامج والمناهج. لتفعيل اختيارات المنظومة التربوية، اعتمدت الوثيقة الإطار مجالي الكفايات و القيم كمداخل بيداغوجية لمراجعة مناهج التربية والتكوين.كما اعتمدت خمس كفايات مستهدفة لدى المتعلم: الكفايات الاستراتيجية، الثقافية، التواصلية، المنهجية، التكنولوجية

الكتاب الأبيض

دفتر التحملات يضم بين طياته البرامج والمناهج الدراسية من التعليم الأولي حتى الباكالوريا.

مفاهيم

المقرر أو البرنامج الدراسي schedule program programme d’enseignement هو: لائحة المضامين والوحدات التعليمية المصنفة والمجزأة نتيجة لتحليل منظم للمحتوى الذي يشكل موضوع التدريس وفق معيار محدد.

ماذا نقصد بالمنهاج الدراسي le curuculum ؟
المنهاج: هو تفعيل وتنزيل وتجسيد للسياسة التعليمية (الميثاق) بحسب معطيات سيكولوجية واجتماعية وسياسية وعلمية وهو مجموعة الأهداف والغايات والمواد لدراسية وطرق تدريسها وأساليب تقويمها

الكتاب المدرسي manuel scolaire: هو تنزيل أو ترجمة للمقرر الدراسي في وعاء ورقي أو رقمي يضم بين طياته محتويات المنهاج الدراسي الخاص بمادة مخصوصة. وهو شكل من أشكال التعبير عن هذا المحتوى.

كراسة التوجيهات التربوية: وثيقة مرجعية رسمية تصدرها مديرية المناهج ويعود إليها الأستاذ عند تخطيط وتحضير دروسه أو التعلمات وإعداد الجذاذات، وتشكل الانتقال من خطاب يهتم أساسا بالمضامين (كتب مدرسية) إلى خطاب يركز على طرق تدبير التعلمات (دستور الدرس).

الدرس أو الوحدة التعليمية: هي مجموعة الوضعيات الديداكتيكية المكونة من الأنشطة التعليمية – التعلمية المنظمة والمتسلسلة التي ينبغي على المدرس تخطيطها وتدبيرها وتقويمها من أجل مساعدة المتعلمين على بناء تعلماتهم بأنفسهم، والتي تروم تحقيق أهداف التعلم المحققة للكفايات.

الجذاذة أو بطاقة تحضير الدرس 
عبارة عن مخطط الدرس أو بوصلة خاصة بدرس، تتضمن أهداف التعلم، مقاطع الدرس، نشاط المتعلم و نشاط المدرس، الدعامات الديداكتيكية، الأنشطة التقويمية، التمثلات والمكتسبات القبلية، فالمدرس بمثابة المهندس الديداكتيكي والجذاذة بمثابة التصميم. هناك عدة نماذج من الجذاذات حسب المقاربة البيداغوجية المتبعة من طرف المدرس.

دفتر الملخصات، دفتر التلميذ Notes de cours: 
من الضروري أن يتوفر كل تلميذ(ة) – بالإضافة إلى الكتاب المدرسي على “دفتر للدروس”
يحتفظ فيه بأثر مكتوب عما اكتسبه من معارف وما تعلمه من مهارات وتقنيات بالنسبة لكل درس. هذا الدفتر يجب أن يراقب بانتظام من طرف الأستاذ ليتسنى له تكوين فكرة واضحة عن عقلية كل تلميذ ومجهوداته ومؤهلاته وتعويده على العمل المنظم والمنهجي.

كل مواضيع التدريس والتوجيه والتعليم وكذا اعلانات الوظائف

 

شاهد أيضاً

التسجيل في قرعة الهجرة الى كندا 2022

التسجيل في قرعة الهجرة الى كندا 2022 السلام عليكم ورحمة الله  مرحبا بجميع زوار وزائرات …

كل ما يلزم للإحتفال بالأسبوع الوطني للتعاون المدرسي 2022-2023

انشطة التعاون المدرسي-2023- 2022   السلام عليكم ورحمة الله مرحبا بجميع زائرات وزوار الموقع التربوي …

كيف تقدم نفسك بالفرنسية في الامتحان الشفوي للتعليم؟

كيف تقدم نفسك بالفرنسية في شفوي مباراة التعليم السلام عليكم ورحمة الله : مرحبا بجميع …

شبكة تنقيط الاختبار الشفوي لمباراة التعليم جميع الأسلاك :

تحميل شبكة تنقيط الاختبار الشفوي لمباراة التعليم جميع الأسلاك السلام عليكم ورحمة الله : مرحبا …

تحميل دليل الاختبار الشفوي لمباراة التعليم pdf :

تحميل دليل الاختبار الشفوي لمباراة التعليم pdf : السلام عليكم ورحمة الله : مرحبا بجميع …

تجارب المترشحين مع المقابلة الشفوية لمباراة التعليم :

تجارب المترشحات والمترشحين مع المقابلات الشفوية لمباراة التعليم السابقة : 1-نصائح قبل اجراء المقابلة الشفوية …

نماذج الاختبارات الشفوية مع الأجوبة لمباراة التعليم جميع التخصصات :

نماذج الاختبارات الشفوية مع الأجوبة لمباراة التعليم 2022-2023 جميع التخصصات : 1-نصائح قبل اجراء المقابلة …

​مذكرة رقم 22-109 بتاريخ 24 نونبر 2022 في شأن تنظيم النسخة الوطنية الثالثة حول -المسابقة الثقافية:

​مذكرة رقم 22-109 بتاريخ 24 نونبر 2022 في شأن تنظيم النسخة الوطنية الثالثة حول -المسابقة …